دفعة الخير

منتدى يخص طلاب الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء دفعة 1430


    ثلمت في الإسلام ثلمة ، أعظم الله الأجر لنا ولكم في فقيدنا وفقيد الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين

    شاطر
    avatar
    حمد الكثيري

    عدد المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 22/04/2009

    ثلمت في الإسلام ثلمة ، أعظم الله الأجر لنا ولكم في فقيدنا وفقيد الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين

    مُساهمة  حمد الكثيري في الإثنين يوليو 13, 2009 11:16 am

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    بسم الله الرحمن الرحيم"ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"انتقل إلى رحمة الله تعالى شيخنا وإمامنا ووالدنا الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الاثنين 20/7/1430هـ وسيصلى عليه ظهر غد الثلاثاء 21/7/1430هـ في جامع الإمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير) بالرياض.نسأل الله أن يتغمده برحمته وأن يجزيه عن المسلمين خير الجزاء وأن يجعله مع السفرة الكرام البررة في الفردوس الأعلى من الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه.وإنا لله وإنا إليه راجعون مكتب الشيخ عبدالله الجبرين الاثنين 20/7/1430هـ

    http://ibn-jebreen.com/
    موقع سماحة الشيخ





    نبذة مختصرة


    العلامة ابن جبرين في سطور:
    وولد الشيخ عبد الله بن جبرين سنة 1352هـ في إحدى قرى القويعية ونشأ في بلدة الرين وابتدأ بالتعلم في عام 1359هـ .
    وأتقن القرآن وسنه اثنا عشر عاما وتعلم الكتابة وقواعد الإملاء البدائية ثم ابتدأ في الحفظ وأكمله في عام 1367هـ وكان قد قرأ قبل ذلك في مبادئ العلوم ففي النحو على أبيه قرأ أول الآجرومية وكذا متن الرحبية في الفرائض وفي الحديث الأربعين النووية حفظا وعمدة الأحكام بحفظ بعضها .
    وبعد أن أكمل حفظ القرآن ابتدأ في القراءة على شيخه الثاني بعد أبيه وهو الشيخ عبد العزيز بن محمد الشثري المعروف بأبي حبيب وكان جل القراءة عليه في كتب الحديث ابتداء بصحيح مسلم ثم بصحيح البخاري ثم مختصر سنن أبى داود وبعض سنن الترمذي مع شرحه تحفة الأحوذي .
    وكذا قرأ في كتب أخرى في الأدب والتأريخ والتراجم واستمر إلى أول عام أربع وسبعين حيث انتقل مع شيخه أبي حبيب إلى الرياض وانتظم طالبا في معهد إمام الدعوة العلمي فدرس فيه القسم الثانوي في أربع سنوات وحصل على الشهادة الثانوية عام 1377هـ وكان ترتيبه الثاني بين الطلاب الناجحين البالغ عددهم أربعة عشر طالبا ثم انتظم في القسم العالي في المعهد المذكور ومدته أربع سنوات ومنح الشهادة الجامعية عام 1381هـ وكان ترتيبه الأول بين الطلاب الناجحين البالغ عددهم أحد عشر طالبا وعدلت هذه الشهادة بكلية الشريعة وفي عام 1388هـ انتظم في معهد القضاء العالي ودرس فيه ثلاث سنوات ومنح شهادة الماجستير عام 1390هـ بتقدير جيد جدا وبعد عشر سنين سجل في كلية الشريعة بالرياض للدكتوراه وحصل على الشهادة في عام 1407هـ بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف وأثناء هذه المدة وقبلها كان يقرأ على أكابر العلماء ويحضر حلقاتهم ويناقشهم ويسأل ويستفيد من زملائه ومن مشائخهم في المذاكرة والمجالس العادية والبحوث العلمية والرحلات والاجتماعات المعتادة التي لا تخلو من فائدة أو بحث في دليل وتصحيح قول ونحوه.
    المصدر: موقع مفكرة الإسلام



    عظم الله أجر الأمة في فقيدها الإمام الغالي على قلوبنا وقلب كل مسلم مؤمن بالله





    وإن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من الناس وإنما يقبض العلم بقبض العلماء


    قال تعالى ( أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها والله يحكم لا معقب لحكم )

    قال المفسرون : نقص الأرض بقبض العلماء .



    رحمك الله يا أبا محمد فلقد كنت إماماً للهدى ومصباحاً في الدجى يستنير بك السائرون ويستضيء بنورك السالكون









    لقد ثـُلم في الإسلام ثلمة








    إنا لله وإنا إليه راجعون









    ...........................

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:44 pm